الاربعاء 28/07/2021
11:05 بتوقيت المكلا
نجاح إختبارات التشغيل لأول مولد بقدرة 10 ميقا بمحطة كهرباء الشحر الجديدة
المكلا/موقع محافظة حضرموت/مكتب المؤسسة العامة للكهرباء/خاص
السبت 26/ديسمبر/2020
news_20201226_09.jpg
جرى بعد ظهر اليوم الجمعة 25 ديسمبر 2020م، التشغيل التجريبي بنجاح للمولد الأول بمحطة الفقيد المهندس عوض سعد السقطري لتوليد الطاقة الكهربائية بمدينة الشحر، ضمن اختبارات التشغيل التي تسبق التشغيل النهائي للمحطة.

وأكد مصدر مسؤول بالسلطة المحلية بمحافظة حضرموت، ان الشركة المشرفة على تشغيل المحطة، قامت في تمام الساعة 40'2 ظهرا، بنجاح بتشغيل أول مولد بمحطة الشحر الجديدة بقدرة 10 ميقاواط، ضمن التجارب التي تسبق تشغيل المحطة بشكل رسمي، وستتم  عملية استمرار التجارب الاختبارية التي تسبق التشغيل النهائي بعد التصنيع لبقية المولدات وعددها 4 مولدات بقدرة اجمالية 40 ميقاواط.
وأعرب محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، عن ارتياحه لنجاح التشغيل التجريبي لأول مولد بمحطة الشحر الجديدة، التي حرصت السلطة المحلية بالمحافظة على انشائها للحد لمواكبة الطلب المتزايد على التيار الكهربائي والتخفيف عن المواطنين.
ورفع المحافظ التهاني لأبناء مديرية الشحر والمحافظة بشكل عام بنجاح التشغيل التجريبي للمحطة عقب الانتهاء من مرحلة التصنيع، مؤكدا ان المحطة الجديدة بقدرة 40 تعد أحد مكتسبات ومنجزات المحافظة كونها محطة وطنية تتبع السلطة المحلية ممثلة بمؤسسة الكهرباء، وستديرها كفاءات من أبناء المحافظة.
وثمن المحافظ، دعم واهتمام فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية بمحافظة حضرموت، وبمشاريع التنمية في المحافظة.
وكان المحافظ البحسني، قد دشن في 30 نوفمبر الماضي 2020م، بمديرية الشحر، اختبارات التشغيل لمشروع المحطة الشحر 40 ميقاواط، تزامناً مع احتفالات بلادنا بالذكرى الـ53 للاستقلال الوطني الـ30 من نوفمبر، وبرعاية من فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي.
 وستعمل محطة الفقيد المهندس عوض سعد السقطري، في حال تشغيلها رسميا على زيادة القدرة الانتاجية لتوليد الطاقة الكهربائية.
ووجه المحافظ البحسني بتوفير كافة المستلزمات والمتطلبات والوقود التي تحتاجها المحطة للتشغيل، مشدداً على بذل مزيد من الجهود ومضاعفتها لإدخالها رسميا إلى الخدمة في القريب العاجل، مؤكداً أن انشاء مشروع محطة الشحر يأتي ضمن خطة قيادة السلطة المحلية بحضرموت للتخفيف من أزمة الكهرباء، وذلك من خلال انجاز مشاريع وطنية استراتيجية بتمويل من السلطة المحلية بالمحافظة، لحل أزمة الكهرباء، وتخفيف الأحمال عن محطة الريان.
وتتميز المحطة، بأنه يمكن تدعيمها والربط مع الشبكة المحلية بدوائر خروج جهد ١١ ك ف وكذلك ٣٣ ك ف، ويتكون من عنبر للمولدات الرئيسة والمبردات الخاصة بها، كما يوجد مبنى لمعالجة الوقود يتم فيه معالجة وضخ الوقود ديزل ومازوت، كما يحتوي المشروع على خزانات لخزن الوقود المعالج والجاهز للضخ للمولدات بأحجام مختلفة طبقاً للاستهلاك اليومي والأسبوعي، ووجود عدد ٢ خزانات رئيسة الأول للديزل بسعة ١٠٠٠ متر مكعب والخزان الثاني للمازوت بسعة ٤٠٠٠ متر مكعب، وكلاهما متصل مباشرة بمحطة تفريغ الوقود الخاصة بالمشروع.
كما يحتوي المشروع على منظومة للمياه تتمثل في خزان مياه سعة ٥٠٠ متر مكعب يستخدم في حالات الحريق، متصل به وحدة معالجة وتحلية للمياه مرتبطة بخزان ٣٥ متر مكعب ، وعدد ٢ محولات مساعدة للخدمات الداخلية للمشروع، ووحدة توليد طوارئ ، والمحول الرئيسي جهد ١١/٣٣ بقدرة ٢٥ ميجاوات.
ويوجد بالمحطة 6 مفاتيح لتصريف الطاقة الكهربائية بمديرية الشحر والمناطق المجاورة للشحر بخط 11 كيلو فولت ، ويوجد بها خطين 33 كيلو فولت يمكن يغذي لمناطق خارج الشحر.
وتنتج المحطة 40 ميقا وتوجد توسعة جاهزة لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى 60 ميقا.

  • إقرا ايضاً